طلاب الاليزه ينتخبون رئيسا للجمهورية في مجلس النواب

في خطوة تنسجم مع المنهاج الرسمي في مادّة التربية الوطنية، زار طلاب الثانوي الثالث والثاني في الإليزه مجلس النواب، واختاروا الاقتراع لـ”لبنان” مقابل الفراغ المستمرّ منذ عشرين شهرًا ونيّف في سدّة الرئاسة.. الزّيارة تاريخيّة في الشكل والمضمون، وأطلق خلالها الطلاب صرخة باسم زملائهم في جميع المدارس، مطالبين بانتخاب رئيس للجمهوريّة…

البداية كانت من القاعة العامّة للمجلس حيث جلس الطلاب على المقاعد المخصّصة للنوّاب والوزراء، واستمعوا إلى شرح مفصّل من المدير العام المستشار سيمون فضّول عن تاريخها الهندسيّ، وتعاقب المجالس التمثيليّة فيها، ومهام رئيس الجمهوريّة. ثمّ انتقلوا إلى المكتبة حيث اقترعوا للبنان، وأدّى دور رئيس المجلس الطالب راني مقلّد، ودور رئيس الحكومة الطالب حليم أبيض، أما مدير الجلسات فكان الطالب رامي رزق الله. وبعد أن دار الصّندوق عليهم للتّصويت، أعلن الرئيس (راني مقلّد) الآتي

“لقد نال لبنان 127 صوتًا وأعلنه رئيسًا للجمهوريّة”

ثمّ كان لقاء مع النائب الدكتور غسّان مخيبر الذي شرح لهم عن دور النائب ومهامه في التشريع والانتخاب.

إنّها لحظات لا تُنسى رفع فيها طلاب الإليزه العلم اللبناني داخل مجلس النوّاب، واقترعوا للبنان!! فعبّروا بما لديهم من إحساس صادق ورأي صائب عن وعيٍ كبيرٍ حيال الشؤون الوطنيّة الكبرى.